6 أخطاء تتسبب في رجوعك لوزنك المفقود مره آخري..

هل قضيت وقتا طويلا فى الصالات الرياضيه وبذلت الكثير من المجهود ثم اكتسبتهم مره اخري فى وقت قصير؟

هل التزمت بحمية غذائية قاسية وحرمن نفسك من الطعام المفضل لديك حتى تخسر بضعه كيلوجرامات وتصل للوزن المناسب وبعد فتره قصيرة رجعت لنفس الوزن الذى فقدته؟
هل تسال دائما لماذا لم تستطع الحفاظ والثبات على وزنك الحالى بعد ما قمت بكل ما مطلبو للوصول الى تلك المرحله؟


كل هذه الاسئلة سوف نجيب عليها فى المقال التالى .. كما سوف نوضح ايضا اهم النصائح التى يفضل اتباعها للثبات على وزنك وعدم اكتسابه مره اخري ، كما سوف نوضح الاسباب وراء رجوع الوزن المفقود وكيفية اجتنابه.

 ما الحقيقة وراء اكتساب الوزن المفقود مرة اخري ؟؟

 إنه لغز يواجهه معظم الناس: لقد بدأت ممارسة التمارين بانتظام وأتبعت نظام غذائي قاسي. وبعد بضعة أشهر ، تصل في النهاية إلى أهدافك في إنقاص الوزن ، سواء كانت 10 أو 20 أو 30 رطلاً. ولكن ببطء ، يبدأ الرقم على الميزان في التراجع ، وينتهي بك المطاف إلى الوراء حيث بدأت. ماذا يحدث هنا؟

 الحقيقة هي أن جسمك يحارب حرفيا ضد فقدان الوزن ، ويوضح بروس يي لي ، المدير التنفيذي للمركز العالمي للوقاية من السمنة في جامعة جون هوبكنز. هذا لأنه عندما تبدأ في إسقاط الجرامات ، يدرك جسمك أنه تهديد لبقائك. ويوضح أنه من أجل حمايتك ، فإنه يبطئ عملية التمثيل الغذائي الخاصة بك لمحاربة فقدان الوزن.


 كما اضافت ويندي سينتا ، مديرة جمعية طب السمنة ،ان الامر يشبه بالرجوع الى رجل الكهف حيث ان الطعام كان من النادر وجوده، وكانت الدماغ هى المتحكمه فى الشهيه بشكل كبير فى حين ان البدانه او مرض السمنه يعتبر وباء جديد لا تعرفه اجسامنا.
 كما تشير الأبحاث إلى أن فقدان الوزن ،بسرعة كبيرة ، يمكن أن يؤدي بسهولة إلى إعادة اكتساب الوزن ، كما يقول الدكتور لي. ويضيف: “إذا فقدت وزنك بسرعة ، يمكنك الحصول على هذا الوزن بسرعة”.

 كيف يمكنك تفادي تلك المشكلة والثبات على الوزن؟؟

 الخبر السار هو ، ان هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها لمكافحة المشكلة.
في ما يلي ستة أسباب وراء عودة الوزن المسبوق – وما يمكنك فعله للعودة إلى الطريق الصحيح في الوقت الحالي.

 هناك عدة اسباب لرجوع الوزن المفقود وعليك ان تتجنبها:

السبب الاول:

 بناء العضلات ليست من اولوياتك:

 ان محاوله الحفاظ على انقاص الوزن مع عملية التمثيل الغذائي قد يكون عباره عن معركه حقيقيه لانك سوف تواجه صعوبه اكبر فى حرق السعرات الحرارية.
حتى لو كنت حريصا على تناول كميات كافية من البروتينات بينما تخسر وزنك فانه من المحتمل انك سوف تفقد بعض العضلات عند انخفاض الوزن وهنا سوف تحدث مشكلة.
كما يقول الدكتور سينتا ان العضلات عبارة عن انسجه منشطه لعملية التمثيل الغذائي لذلك سوف تحرق المزيد السعرات الحرارية عند اراحه الجسم.
الحل لتفادي تلك المشكلة هو احدي الطرق التى يمكنك من خلالها تعزيز عملية التمثيل الغذائي الخاص بك.
كما يمكن لتمارين الكارديو المساهمه فى التخلص من الوزن الزائد فى الجسم كما اخبر براد شونفليد وهو استاذ مساعد فى العلوم الرياضيه فى جامعه ليمان فى حديثه مؤخرا لصحة الرجال” ينصح بان يكون التمرين لمده لا تقل عن ثلاثه ايام فى الاسبوع” حتى تزيد من معدل الحرق داخل الجسم مع تناول وجبات تحتوي على سعرات حرارية منخفضة.

 هل تناول البروتين كافى لحرق الدهون الزائدة فى الجسم؟؟

لا نستطيع ان ننكر فوائءد تناول الاطعمه التى تحتوي على نسب عاليه من البروتينات فهى تجعلك تشعر بالشبع والامتلاء لاطول فتره ممكنه مما يعني ان الجسم يقوم بحرق الكثير من السعرات الحرارية عند تناول البروتين مقارنه بتناول الكربوهيدرات والدهون.
يمكنك ان تحصل على البروتين فى وجبه الافطار مثلا عند تناول بعض من الزبادي او البيض وعند وجبه الغذاء تتناول الفاصولياء الخضراء المضافه الى السلطة الخضراء وفى وجبه العشاء يمكنك تناول شريحه من اللحم البقري المشوي.

السبب الثاني:

 تتناول الطعام بكميات مبالغ فيها:

 عندما تفقد وزن زائد فان هرمونات الجوع مثل الجريلين تبدا فى الزيادة فى حين ان الهرمونات التى تشعرك بالشبع مثل الليبتين تبدا فى الانخفاض.
لذا مع عملية التمثيل الغذائي البطيئة سوف تشعر بانك ملئ بالطاقة والحيوية.
فاذا قمت باتباع حميه غذائيه قاسيه والتى سوف تساعدك بشكل كبير على انقاص الوزن فسوف تكتسب الوزن المفقود مره اخري اذا تخليت عنها. وسوف ترجع الى عادات الاكل القديمه وتتجه الى تناول الاطعمه التى كنت تفتقدها اثناء تلك الحمية.

 كيف يمكنك ان تتجنب تلك المشكلة:

اذا قمت باتباع حمية غذائيه معتدله ولكن قمت بها بالتدريج ولا تحرم نفسك من تناول الاطعمه التى تفضلها ولكن احرص ان تتناولها بمعدل موزون حتى لا تكتسب المزيد من الكيلوجرامات.

السبب الثالث:

 تفوت وجبة الافطار:

 لا يطلق عليها اهم وجبه فى اليوم من فراغ لانها فعلا مهمه للغاية وحسب ما يقول الدكتور سينتا ” ان تناول وجبة الافطار تساعد الجسم على الحفاظ على عملية التمثيل الغذائي الخاصه بك طوال فتره الصباح” وكلما تاخرت فى تناولها كلما انخفضلت مستويات السكر فى الدم وهذا يعني انك سوف تصل الى تناول الكربوهيدرات المكررة والسكريات مثل الخبز وتناول المشروبات الغازية كالصودا فى وقت لاحق كوقت الظهيرة.

 كيف يمكنك ان تتجنب تلك المشكلة:

في دراسة نشرت في مجلة Obesity ، وجد الباحثون أن تناول وجبة غنية بالبروتين في فتره الصباح لا يشعرك بالشبع والامتلاء فقط ، بل يجعلك أقل عرضة لتناول الوجبات الخفيفة خلال اليوم .

 نصيحة:

حاول أن تأكل شيئًا بسيطًا خلال اليوم ، كما يقترح الدكتور سينتا. تناول صحنا من الشوفان او البيض المسلوق كما يقول. سوف يساعد هذا على استقرار نسبة السكر في الدم والحفاظ على الشعور بالشبع حتى الغداء دون الحاجة إلى تناول وجبة خفيفة بين الوجبات.

السبب الرابع:

 عدم اخذ قسط كافي من النوم:

 ان النوم من اكثر الطرق التى تؤثر على الوزن كما يقول الدكتور سينتا وجد تحليل ل 28 دراسة قد نشرت فى المجلة الاوروبية للتغذية السريرية ” ان الاشخاص الذين ينامون بمعدل من ثلاث الى خمس ساعات يوميا تناولو حوالى 385 سعرة حرارية اضافية فى اليوم التالى مقارنه بالاشخاص الذين حصلوا على 7-12 ساعه يوميا وعند استيقاظهم فى اليوم التالى يتناولون وجبات تحتوي على سعرات حرارية منخفضة.
هذا يحدث لانه كلما تنام عدد ساعات اقل كلمنا ارتفعت هرمونات الجوع، فان الامر يزداد سوءا.

 كيف يمكنك ان تتجنب تلك المشكلة:

يحتاج جسمك على الاقل من 7-9 ساعات من النوم كل ليلة ، حتى تتجنب اكتساب الوزن الزائد.

السبب الخامس:

 المحيط الاجتماعي السئ:

 إن محيطك له تأثير كبير على عاداتك الغذائية ، ويشمل ذلك الأشخاص الذين تتعامل معهم كل يوم ، كما يقول الدكتور لي ، مثل أصدقائك وعائلتك وزملائك في العمل.

 إذا كنت تتبع نظامًا غذائيًا صحيًا أو كنت تريد أن تصبح نباتًا نباتيًا ، ولكن جميع أصدقائك ليسوا نباتيين ، فمن الصعب جدًا مواجهة تلك المشكلة.”

 كيف يمكنك ان تتجنب تلك المشكلة:

“انظر إلى الناس من حولك لترى ما إذا كانوا سيغيرون عاداتهم معك” ، يقول الدكتور لي. “إذا كان الأشخاص من حولك يفعلون الشيء نفسه ويمكنهم دعمك ، فيمكن لذلك أن يقطع شوطا طويلا”.
بالإضافة إلى ذلك ، أظهرت الدراسات أنه عندما تحاسب نفسك مع شخص آخر ، فمن المرجح أن تحافظ على فقدان وزنك ، كما تقول الدكتور سينتا. لذا إذا كانت زوجتك تحب الخروج لتناول الطعام ، فحاول أن تخبرها أنك تريد أن تبدأ بالطهي في المنزل كطريقة لكلاهما لاتخاذ خيارات أفضل. إذا أوضحت أنه من المهم بالنسبة إليك ، فسيكون الامر ممتعا.

السبب السادس:

 انت تقسو على نفسك:

 من الطبيعي أن يتأرجح وزنك قليلاً ، حتى بعد تحقيقك لهدف معين ، كما يقول الدكتور لي ، ولكن هذا لا ينبغي أن يحبطك.
فى كثير من الاحيان يفقد الناس وزنهم ثم يستعيدونه مرة اخري وقد يشعرون بالاحباط او الاكتئاب كما يقول الدكتور لي ” هم يقولون ويفكرون دائما انهم فاشلين فى الثبات على اوزانهم ومن ثم التعرض للامراض النفسيه المتعدده.

 كيف يمكنك ان تتجنب تلك المشكلة:

ينصح بان تحدد اهدافك مره اخري ولا تقتصر فقط على فقدان الكيلوجرامات من جسمك ولكن يجب ان تفكر فى الامر بشكل عام وكيف تستطيع ان تحفز نفسك للاستمرار.
كما اضاف ” ان فقدان الوزن سوف يجعلك تبدو رائعا تمام، لكن بالتاكيد ينبغي ان تكون صحتك هى الاولوية الرئيسية عندك”.

 الخلاصة:

يحلم الجميع بالحصول على الجسم المثالى المشدود ويبذلون قصاري جهدهم لحرق الدهون المتراكمه خاصه فى منطقه البطن ولكن المشكله الاكبر التى تواجههم هى كيفية الثبات على الوزن والحفاظ عليه.
لقد اجري علماء التغذيه الكثير من الابحاث والتجارب العلميه وتوصلوا الى نظام غذائي معين قد يصل مدته الى 12 شهرا، حتى يستطيع الجسم الحفاظ على الوزن الحالى ويمنع رجوعه مره اخرى، لذا يجب ان تتحلى بالصبر الكافى لان النتيجه الى تتمناها لا تتحقق بين ليله وضحاها.

About the author

لقد شاركت في مسابقات كمال الاجسام الرئيسية بنفسي وقمت بتدريب المئات من الأفراد في صالة ألعاب في الحي الذي اعيش به. 12 عامًا علمتني شيئًا واحدًا ، ادفع نفسك إلى الحدود مهما كانت. منطقة الراحة تقتل ببطء. تعرف اكثر على هنا

Mevolv_LOGO_SITE

Mevolv هو فريق من الأشخاص المتخصصين الذين يتمتعون بخبرات حقيقية في مجالات اللياقة البدنية والصحة والتغذية الرياضية والتكميلية.

هدفنا هو توفير معلومات ومحتويات واقعية محدثة بمصادر يمكن التحقق منها. نحن نقدم مقالات موثوقة حول مواضيع مثل ملفات كمال الاجسام ومراجعة المكملات الغذائية و محتوياتها  واحدث التدريبات.

إذا كنت ترغب في الاتصال بنا ، فيمكنك القيام بذلك هنا. يمكنك أيضا قراءة المزيد عنا.